مدخل إلى استشراف المستقبل

نظمت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية  محاضرة بعنوان «مدخل إلى استشراف المستقبل»، قدمتها الأستاذة شيخه خلف الحسوني مدرب معتمد من المعهد الأمريكي للدراسات الإحترافية بحضور 45 متدرباً ومتدربة من العديد من الجهات الحكومية والخاصة، سعت الجمعية من خلال تنظيم المحاضرة  إلى مواكبة للتوجهات الحكومية التي تسعى إلى تعزيز مكانة الدولة كوجهة للمستقبل، كما أصبح استشراف المستقبل جزءاً مهمّاً من كل القطاعات الحيوية في المجتمع.

وتناولت الحسوني في هذه المحاضرة العديد من المحاور المهمة،منها:  مفهوم استشراف المستقبل، أسباب وضع الخطط الاستشرافية، الفرق بين استشراف المستقبل و التخطيط الاستراتيجي، تاريخ استشراف المستقبل، خطوات استشراف المستقبل ( بناء على الدليل الإرشادي لحكومة دولة الإمارات)، كما تطرقت إلى أهم العوامل التي تسهم في نجاح استشراف المستقبل.

ومن هذا الصدد قال خلف سالم بن عنبر نائب الرئيس مدير عام الجمعية: «إن جمعية الإمارات للتنمية الإجتماعية تسعى لمواكبة التغيرات الحديثة من خلال تطبيق ثقافة ومهارات الابتكار واستشراف المستقبل، لما له من أهمية في مواكبة العصر وتحدياته، ومتغيراته  لخدمة الفرد والمجتمع ».