لكايزن التربوي و الترابط الأسري واستمرارية العلاقات الأسرية

نظمت جمعيّةُ الإمارات للتنمية المجتمعية محاضرة بعنوان: “الكايزن التربوي” تقديم الدكتور عبدالعزيز أبل مستشاري تربوي من دولة الكويت، وذلك سعياً من جمعية الإمارات للتنمية الإجتماعية في الإسهام فـي تحقيـق الاستـقـرار الأسـري وتـطـويـر أسـرة إماراتيـة متـرابطـة تمـــلك مقومات نجاحها،  بحضور أكثر من 80 متدرباً ومتدربة من العديد من الجهات الحكومية والخاصة.


استهل الدكتور عبدالعزيز حديثه بالتعريف بالكايزن التربوي، وأهميته في بناء الترابط الأسري واستمرارية العلاقات الأسرية ، وقال الدكتور عن التربية : " تعتبر التربية من المهمّات الصعبة التي تتطلب بذل مجهود كبير من الأم والأب لتحقيق تربية سليمة ولكن لابد من الإستمتاع بهذه المهمة، و تشجيع الأبناء على العمل بطريقةٍ إيجابيةٍ وعدم نقدهم طوالَ الوقت"

وقال خلف سالم بن عنبر نائب الرئيس المدير العام للجمعية: " إن جمعية الإمارات تركز محاضراتها وندواتها على بناء أسرة وعلاقات اسرية مترابطة فالأسرة تعد اللبنة الأولى في بناء المجتمع، ويعتمد بناء المجتمع أو انهياره على بنائها أو انهيارها"