مذكرة تفاهم تجمع جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية و مركز إرادة للعلاج والتأهيل

وقعت جمعية الإمارات للتنمية الإجتماعية في القمة العالمية للتسامح مذكرة تفاهم مع مركز إرادة للعلاج والتأهيل في دبي، تنص على تعاون الطرفين في تعزيز فرص التعاون والتنسيق المباشر للمتعافين المنتسبين لمركز إرادة للعلاج والتأهيل في دبي  والإستفادة القصوى من الخبراء والمختصين في المركز لطرح محاضرات توعوية وفعاليات مجتمعية في مجال الإدمان والتعافي منه بمقر جمعية الإمارات، حيث وقع المذكرة سعادة خلف سالم بن عنبر نائب الرئيس مدير عام جمعية الإمارات للتنمية الإجتماعية، وسعادة/ عبدالله محمد الأنصاري مدير إدارة الأبحاث الإجتماعية وبحضور عدد من الطاقم الإداري من الجهتين.

قال بن عنبر  إن توقيع مذكرة التفاهم مع مركز إرادة للعلاج والتأهيل يأتي ترجمة حية لسعي إدارة الجمعية المتواصل نحو التميز في خدمة المجتمع على أسس علمية وحضارية، والانفتاح الواسع على فئات مستهدفة جديدة.

وقال الأنصاري إن توقيع الاتفاقية تتيح سهولة تبادل المعرفة والتوافق البيانات مع جمعية الإمارات على كافة المستويات. وتعزيز مجالات التعاون فيما بيننا بما يحقق المنفعة المتبادلة وتقديم الخدمات لجميع الأطراف.

ويشكل هذا التعاون المبادرة الأحدث ضمن سلسلة من المبادرات والشراكات التي تنظمها الجمعية التي تهدف إلى المساهمة في تحقيق التنمية الاجتماعية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة بشكل عام.