السعادة والتوازن في الحياة

نظمت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة جلسة حوارية بعنوان "السعادة والتوازن في الحياة"، وتأتي الجلسة التي أدارها الإعلامية منال أحمد بحضور كلاً من المستشارة يسرى باقي والمستشار أحمد آل محمود، في إطار حرص جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية على تعزيز التواصل بين الموظفين والقادة من خلال وضع خطط إستراتيجية للسعادة والإيجابية، مما سينعكس إيجابياً على مستوى أداء وإنتاجية الموظفين.

أوضحت المستشارة يسرى باقي عن رؤية ورسالة وقيم دولة الإمارات من منظور البرنامج الوطني للسعادة حيث يتم فيها تهيئة حكومة دولة الإمارات لتكون البيئة المناسبة لسعادة الأفراد والأسر والموظفين وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية في مجتمع الإمارات.

ومن الجانب المهني أكد المستشار أحمد آل محمود على أهمية وضع هدف إستراتيجي للسعادة والإيجابية في الجهات الحكومية ووضع سياسات وخدمات تعزز من أنماط الحياة الإيجابية وبيان أهمية دور إدارات السعادة والموارد البشرية في دعم السعادة بين الموظفين والمتعاملين لتحقيق أهداف أجندة السعادة وجودة الحياة المهنية في الإدارة.

وأكد سعادة خلف سالم بن عنبر نائب الرئيس المدير العام لجمعية الإمارات "إن من واجب جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية السعي لتحقيق غاية القيادة الرشيدة في مفهوم نشر ثقافة السعادة والإيجابية على الأفراد والمجتمع، وإتاحة الفرصة لأفراد المجتمع لتوجيه طاقاتهم في تحقيق النجاح ومجابهة تحديات وأزمات الحياة بمشاعر إيجابية"