برنامجاً حافلا لجمعية الإمارات ضمن شهر الإمارات للابتكار 2020

كشفت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية برأس الخيمة عن عدد من الأنشطة والفعاليات الابتكارية التي ستشارك بها  تزامنا مع "شهر الإمارات للابتكار" الذي سينطلق في الفترة من 1 إلى 29 فبراير 2020، الحدث الوطني الأكبر للاحتفاء بالابتكار والمبتكرين، الذي ينظم تحت شعار "الإمارات تبتكر للاستعداد للخمسين".

 

وقال خلف سالم مدير عام الجمعية ان الجمعية ستشارك بمجموعة حافلة من الفعاليات الابتكارية منها " هاكاثون الإمارات" لمدة ثلاث أيام بتاريخ 16 – 18 فبراير ، وهو عبارة عن تحدي لمدة ثلاثة أيام يتنافس فيه المشاركين من أفراد المجتمع والمهتمين في البرمجيات لإيجاد طرق مبتكرة وحلول عملية باستخدام البيانات لثمانية مواضيع وهي (التقنيات الرائجه، البيئة، البيانات من أجل الاستدامة، الأمن والسلامة، الصحة، التوظيف، التعليم والتنمية الاجتماعية). وستكون هناك أيضاً فعالية بعنوان "مختبر الابتكار"   وسيكون عبارة عن مختبر ابتكار لاستخلاص أفكار مبدعة وحلول لمشكلة أو تحدي يتم طرحه على المشاركين وغالباً المختبر سيكون عن (أحد أهم التحديات التي تواجه إمارة رأس الخيمة).

 كما أوضح أهتمام الجمعية بإيجاد ‬استراتيجيات ‬و أفكار ‬وأنظمة ‬جديدة ‬تسعى ‬إلى ‬تعزيز ‬طرق ‬وأساليب ‬عمل ‬المؤسسات ‬الحكومية ‬وغير ‬الحكومية ‬والتركيز ‬على ‬تلبية ‬الاحتياجات ‬الاجتماعية ‬وإيجاد ‬حلول ‬مستدامة ‬للتحديات ‬المجتمع و تطوير القطاعات ‬الحيوية ‬ من خلال ورشـة "  الذكاء الاصطناعي ومستقبل الخدمات الحكومية" يومي الثلاثاء والأربعاء 18-19 فبراير في جمعية الإمارات برأس الخيمة . كما ستنظم الجمعية ورشة "ورشة العالم الافتراضي والواقع المعزز" وهي عبارة عن ورشة تدريبية يتم من خلالها تعريف المشاركين بعالم الواقع الافتراضي ومؤثراته الخاصة، وتعليمهم أساسيات ومفاهيم تطبيقاته في مختلف المجالات.. وتتضمن الورشة، تطبيقات عملية وجلسات مدهشة للعقل في مجال العالم الافتراضي.

كذلك اهتمت الجمعية في التعريف بالمفهوم العلمي لاستشراف المستقبل ومنهجياته المختلفة والتعرف على استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل والأدوات المستخدمة في عملية استشراف مستقبل الهوية الوطنية والتدريب على تقنيات التنبؤ العكسي من خلال ورشة "استشراف مستقبل الهوية الوطنية".

كما ستشارك كذلك بورشة "الطباعة الثلاثية الأبعاد" وهي عبارة عن ورشة تدريبية يتعرف من خلالها المشاركين على كيفية تصميم نماذج ثلاثية الأبعاد مع مراعاة القوانين الفيزيائية، وما هي أنسب تكنولوجيا طباعة ثلاثية أبعاد لمجالات اهتمامك كـ (الفن، صناعة المجوهرات و الإكسسوارات، الأكل، الألعاب، الهندسة، العمارة، و غيرها). وسيكون هناك جانب عملي لصناعة القوالب بمساعدة الطابعة ثلاثية الأبعاد.

كما اهتمت الجمعية بتنظيم ورش فنيه منها ورشة " فن الريزن لصناعة قطعة ديكور منزلية مُبتكَره" وهي عبارة عن ورشة فنية علمية، سيتعرف المشاركون من خلالها على فن الريزن واستخدامات هذه الماده الحديثة التي تستخدم في الأعمال الفنية والديكور.. وبطريقة عملية سيقوم المشاركون بصناعة قطعة ديكور منزلية جميلة.

كما اهتمت الجمعية بالأعمال التطوعية وخصصت لها ملتقى " أهم الممارسات المُبتكَره في العمل التطوعي " وهو عبارة عن جلسات حوارية يكون المتحدثون فيها من قيادات العمل التطوعي بالدولة والمؤسسات الرائدة في العمل التطوعي، يتم فيها استعراض أفضل الممارسات التطوعية وماهي تجارب وانجازات دولة الإمارات المتميزة في مجال العمل التطوعي.

ومن جانبه أشار  خلف سالم إلى أن شهر الابتكار الذي أطلقته حكومة الإمارات يعد حدث وطني هادف لترسيخ ونشر ثقافة الابتكار وتعزيز المشاركة المجتمعية في تصميم وتطوير التجارب والمبادرات والمشاريع المستقبلية وابتكار حلول استباقية لتحديات الخمسين عاماً المقبلة، ما يعزز الجهود لجعل الإمارات الدولة الأكثر ابتكاراً واستعداداً للمستقبل.

 

لافتا إلى أن الابتكار هو رأس مال المستقبل  حيث يهدف شهر الإمارات للابتكار إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للابتكار  و بناء القدرات و توظيف أدوات الابتكار في تصميم رؤية مستقبلية جديدة تتبنى الابتكار منهجية متكاملة لمنظومة العمل في الدولة، وثقافة يتم غرسها في الأجيال القادمة.