ختام دورة الولاء المؤسسي وأخلاقيات العمل

نظمت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية دورة الولاء المؤسسي وأخلاقيات العمل ، في مقر الجمعية بالظيت واستمرت لمدة يومين قدمها الكوتش محمد مشهور السقاف – ماجستير الكوتشينغ والاستشارات للتغيير ،كلية إنسياد لقادة الأعمال "فرنسا".

هدفت الدورة إلى استخدام أحدث المفاهيم العصرية الرامية لتعزيز المعارف والسلوكيات الإيجابية لدى الموظفين من خلال ترسيخ أخلاقيات العمل الإيجابية وبناء الولاء الوظيفي الحقيقي للوصول إلى التميز في الأداء المؤسسي".

 وأوضح السقاف ، أن مفهوم الولاء المؤسسي وأنواعه التي تشمل الولاء لله ثم الولاء للوطن والولاء لمبدأ أو فكرة أو لعقيدة معينة، هو محور الدورة، وينقسم المؤسسي إلى قسمين: الولاء للمؤسسة: وهو الذي يحمله الموظف للمؤسسة وشعارها وقوانينها وقيمها (رؤية ورسالة وأهداف) والولاء للقائمين على المؤسسة: وهو الذي يكنه الموظف لقادة المؤسسة والقائمين عليها .

وتناول السقاف العلاقة بين الولاء المؤسسي وضغوطات العمل ثم استطرد للحديث عن أهمية الولاء المؤسسي وعلاقته بالولاء للوطن من منظور ديني، واستعرض العوامل المؤثرة فيه وهي بيئة العمل الداخلية والتدريب المستمر والحوافز وبناء العلاقة الأسرية في العمل والعدالة والمساواة، والروح المعنوية والأمن الوظيفي والترقية، والمكافآت وتبادل المنافع والمشاركة في صنع القرار والمسؤول المباشر، وزملاء العمل، والمرؤوسين وبيئة العمل الخارجية: وفرص العمل والمنافسون وخصائص الفرد وخصائص الوظيفة، كما تحدث عن ملامح الضعف المؤسسي وقيمه واستعرض قواعد سلوكية وتناول أخلاقيات العمل الإداري وآفاته .