نظمت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية دورة الأهم أولاً لإدارة الأولويات عن بعد ،وقدمها المدرب محمد العواد استشاري الموارد البشرية والتطوير الإداري ومدرب معتمد وشارك في الدورة 100 مشارك عن بعد عبر الأجهزة الذكية .

هدفت الدورة إلى مساعدة المشاركين في تطوير القدرات المناسبة لإدارة المهام وتقييم وتحديد الأولويات الصحيحة وجدولة الأنشطة معتمدة على مواعيد موضوعة بدقة.، كما تغطي الدورة أيضا كيفية التأثير على المحيطين بنا عن طريق وضع التوقعات ورؤية المهام بنجاح.

كما اهتمت الدورة التدريبية بتعزيز قدرة المشاركين على الأساليب الحديثة لإدارة الأولويات و تحديد الأولويات وترتيبها بالطريقة المناسبة لطبيعة عمل كل شخص و تحديد أسباب الضغوط ومعرفة تأثير الوقت على الموظف وعلى الأخرين و تطوير طرق فعًالة لإدارة والتحكم في الوقت.

وتناول المدرب عدة محاور منها مقدمة عن مفهوم إدارة الأولويات و أدوات الكفاءة في التعامل مع الأولويات و كيفية إدارة الوقت وأساليب التخطيط.

كما اهتم بشرح كيفية التفويض الفعًال وأساليبه وعملية التكامل مع الأخرين  ( المصلحة المتبادلة )

وماهي الأدوات التقنية ودورها في تسريع الإنجاز و كيفية إدارة الضغوط وماهي الأسباب المسببة للضغوط في بيئة العمل و الآثار السلبية والإيجابية للضغوط.