عقد مجلس إدارة جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية اجتماعه الأول عن بعد كإجراء احترازي، حفاظاً على سلامة الأعضاء، وإبراز مدى التزامهم بتعليمات الدولة، التي تقضي بعدم انتشار فيروس «كورونا».

وإن الجمعية تحت الظروف الاستثنائية اهتمت في استمرارية رؤيتها ورسالتها وهي صرح اجتماعي رائد و تنمية مجتمعية مستدامة في إطار وطني وثقافي متكامل و تعزيز العمل الاجتماعي من خلال تقديم برامج وخدمات اجتماعية وتربوية وثقافية منوعة لكافة شرائح المجتمع .

بهدف التفاعل مع التحديات والتغيرات الاجتماعية وتبني المبادرات المناسبة لها ستركز  الجمعية على تنظيم دورات ومحاضرات عن بعد عبر الأجهزة الالكترونية كما اهتمت في التنويع في إستخدام البرامج المتاحة للعمل عن بعد ، كما تم اعتماد مجالس اجتماعية عن بعد وسوف تخصص للرجال والنساء.

ولأول مرة تم اعتماد تنظيم المعسكر الصيفي الرقمي ، وعمل دليل يركز على المواطنة الرقمية تماشياً مع الضرورية الإستثنائية