البرنامج التدريبي للسعادة والإيجابية

السعيد يرى الحاضر أفضل أيامه ، والمتفائل يرى مستقبله أفضل من حاضره ،

أما المتشائم فينظر إلى الماضي باعتباره أفضل الأيام، ولا يرى مستقبله إلا قاتماً

لنبدأ بتطوير أنفسنا إيجابياً ونجعل مستقبلنا مبهر

لنطبق رؤية دولة الإمارات للسعاده والإيجابية في

"البرنـــــــامج التدريبي للسعــــــادة والإيجابيـــــــة"

تقدمها الأستاذه: خديجة راشد العبدولي

الموافق 26 - 28 نوفمبر
الساعة 10:00 صباحاً - 12:00مساءً
بمقر جمعية الإمارات للتنمية الإجتماعية فرع الظيت

العدد محدود،

رسوم التسجيل 200 درهم

للتسجيل اضغط هنا