ختام «الدبلوم المهني في إعداد المستشار الأسري»

اختتمت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية " الدبلوم المهني في إعداد المستشار الأسري " في مقرها بالظيت برأس الخيمة وقدم الدبلوم الدكتور عمر مراد  خبير ومستشار في التنمية البشرية و تطوير الموارد البشرية لـ35 مشاركا من الجهات الحكومية في الإمارة بواقع 40 ساعة تدريبية معتمدة.

 

يهدف هذا البرنامج إلى  التعرف على الإرشاد الأسري وممارسته وإكساب المشاركين المعارف والمهارات المتقدمة في تقديم الاستشارات الأسرية وتقديم البرامج العملية التدريبية بكافة مكوناتها.  وفي الأخير التعرف على أفضل الطرق في حل المشكلات الزوجية والاسرية والمشكلات داخل الأسرة ، و يعد أحد أقوي برامج إعداد مرشدين و مستشارين أسريين ومدربين لديهم القدرة على التعامل مع المشاكل الأسرية والزوجية .

تناول الدبلوم عدة محاور منها : مفهوم الأسرة والإرشاد الأسرى  و التقنيات الفنية للمرشد الاسرى و فن التعامل مع الخلافات والمشاكل الاسرية ، التعريف على أفضل الطرق في حل المشكلات الزوجية الزواجية والأسرية والمشكلات داخل الأسرة ، و مهارات تشخيص أنواع الاتصالات داخل الأسرة والقدرة على تزويد الزوجين بمهارات الاتصال.

وحول أهمية الدبلوم قال خلف سالم عنبر نائب رئيس مجلس الإدارة مدير عام الجمعية  إن الجمعية تولي اهتماما كبيرا بتطوير وتأهيل فئات المجتمع المختلفة وتزويدهم بكل المهارات من حيث التدريب والتأهيل وتطوير آليات العمل بما يتناسب مع التطور المستمر وتسعى إلى وضع آليات واستراتيجيات لبرامج التدريب التي تسهم بشكل كبير في تحسين الأداء الوظيفي وزيادة الإنتاجية.
وأضاف كما تحرص الجمعية على التركيز على أهمية التطوير المهني في مختلف التخصصات الوظيفية التي تمكن المشارك من الحصول على شهادات معتمدة بما يلبي احتياجات ومتطلبات الأعمال بدوائر وهيئات ومؤسسات الحكومة.
وأكد أن تمكين الموظفين يصب في جهود الارتقاء بأداء العمل الحكومي وتحقيق أعلى درجات التميز والإسهام بفاعلية في تطوير أداء مؤسساتهم .