السعادة الحقيقة تنبع من الأسرة المستقرة

أقامت جمعية الامارات للتنمية الاجتماعية محاضرة بعنوان " سر سعادتي " قدمها عدنان الجنيبي بحضور ومشاركة 26 شخصا .

ويأتي تنظيم هذه المحاضرة تماشيا مع رؤية واستراتيجية عمل الجمعية الرامية إلى ترسيخ قيم الايجابية والسعادة بين كافة الفئات والشرائح المجتمعية باعتبارها أسلوب حياة أساسي في المجتمع الاماراتي الذي تحرص قيادته على اسعاد أبنائها .

وسلط المحاضر في المحاضرة التي شهدت تفاعلا لافتا من قبل الحضور الضوء على الأسرة  المستقرة الداعمة لأفرادها باعتبارها العنصر الأساسي للسعادة والركيزة الأساسية والدافع الحقيقي وراء تشجيع كل فرد من أفرادها لتحقيق النجاح ورفع مستوى الروح المعنوية لديه ، مشيرا إلى أن السعادة تشكل حجز الزاوية في استقرار الشعوب وديمومة أمنها واستقرارها ورفاهية أبنائها وهو ما دفع بقيادتنا الحكيمة للاهتمام بهذا الجانب وتخصيص وزارة لاسعاد المواطنين .

وأضاف أن العنصر الشائع للسعادة هو الصداقة الجيدة ومرافقة الأشخاص الايجابيين وأصحاب البصمات الناجحة ، لافتا إلى أهمية أن تنبع السعادة من داخل كل شخص لينطلق منها نحو اسعاد الآخرين ومساعدتهم على تحقيق أحلامهم وتطلعاتهم وأهدافهم التي يصبون إليها .

وتم في ختام المحاضرة فتح الباب أمام أسئلة المشاركين التي وجهوها للمحاضر وتمحورت حول مفاهيم السعادة وسبل الوصول إليها وتحقيقها للوصول إلى مفهوم السعادة المجتمعية الشاملة