تحت عنوان قراءات في قانون وديمة الامارات للتنمية الاجتماعية تسلط الضوء على حقوق الطفل

نظمت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة استكمالا لفعالياتها وبرامجها المجتمعية  محاضرة حملت عنوان " قراءات في قانون وديمة " قدمها المستشار والمدرب القانوني إبراهيم محمد البلوشي بحضور 27 مشاركا .

وأكد البلوشي على أن قانون وديمة يعكس حرص قيادة وحكومة الإمارات على ضمان حقوق الطفل والوقوف ضد أية تعديات تجاهه باعتباره ركنا أساسيا في المجتمع .

وأوضح في محاضرته أن التطورات التي تشهدها وتعيشها الأسر اليوم في ظل العولمة تدفع باتجاه ضرورة سن قوانين وتشريعات تسهم في حماية الطفل وحقوقه في كافة المجالات لأهميتها في تشكل درع واق للطفل وحماية دائمة له من بعض الانتهاكات والتعديات التي قد يتعرض لها ولتكون سندا وعونا له في حصوله على جميع حقوقه التي كفلها له القانون في المجتمع والمحيط الذي يعيش فيه .

وأشار إلى دور الأسرة في رعاية الطفل في كافة حقوقه في مختلف المجالات الصحية والتعليمية والثقافية وغيرها من الحقوق التي تعتبر حقا شرعيا للطفل مما يسهم في نشأة أطفال أسوياء قادرين على استكمال مسيرة البناء والعطاء مستقبلا وخدمة أوطانهم ، لافتا إلى أن الأسرة تعتبر اللبنة الأولى التي يترعرع فيها الطفل ويكتسب حقوقه ومهاراته التي تعينه على تطوير ذاته والإسهام في بناء وطنه واستمرار مسيرة التطور والازدهار .