اختتام دورة الذكاء الاصطناعي

اختتمت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية ، دورة  "الذكاء الاصطناعي " الهادفه إلى تثقيف أفراد المجتمع بكل الموضوعات والمستجدات لتحقيق أهداف مئوية الإمارات، الساعية إلى تعديل وتنفيذ البرامج والمشروعات التنموية لبلوغ المستقبل، والاعتماد على الذكاء الاصطناعي في خدمة وتحليل البيانات بمعدل 100% بحلول 2031، والارتقاء بمستوى الأداء الحكومي، وتسريع الإنجاز، وخلق بيئة عمل مبتكرة، وأن تكون الإمارات الأولى في العالم في الاستثمار بالذكاء الاصطناعي.

نفذ الدورة الخبير أ. محمد المدور مدرب معتمد من مايكروسوفت وباحث في مجال الذكاء الاصطناعي ، واستمرت الدورة  مدة ثلاث أيام في مقر الجمعية بالظيت .

تطرق الخبير إلى عدة محاور أهمها :  ايجابيات الذكاء الاصطناعي وكيف يمكن له تحسين أداء المؤسسات ، الوسائل والأدوات التي يمكن من خلالها إنشاء برامج تعتمد على الذكاء الاصطناعي و تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي لحل المشكلات و الأساليب الجديدة المستخدمة للبحث عن المعلومات في قاعدة بيانات كبيرة جدا باستخدام الذكاء
الاصطناعي.

كما تناول الخبير البحث التجريبي، خوارزمية A * للبحث (A* Heuristic Search)  وما هو السودوكود (Pseudocode) و تعلم البرمجة الأساسية بايثون وتنفيذ المنطق.

وفي ختام الدورة تم التطرق على أمثال واقعية لشركات ودول اعتمدت على الذكاء الاصطناعي لإحداث نقلة نوعية في الخدمات التي تقدمها .