25 مشاركة في "المرأة بين القيادة والسعادة "

أقامت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية محاضرة بعنوان "المرأة بين القيادة والسعادة " قدمتها الأستاذة عائشة الزعابي بحضور أكثر من 25 سيدة.

يأتي تنظيم هذه المحاضرة تزامناً مع يوم المرأة العالمي الموافق 8 مارس من كل عام، حيث يحتفل فيه بإنجازات المرأة في شتى المجالات فالمرأة رسخت مكانتها على مستوى العالم وأثبتت حضورها وقدرتها وجدارتها في مختلف مجالات الحياة، وأصبحت شريكاً للرجل في البناء والقيادة والريادة وصنع القرار على مستوى العالم.

أشارت الزعابي إلى أن المرأة الإماراتية تتبوأ أرقى وأسمى المناصب القيادية، لتصبح شريكا أساسيا - ليس في الحياة فقط - بل في المجتمع وعلى مستوى صنع القرار ومختلف الميادين.

وأكدت أن القيادة الرشيدة للدولة شجعت على تمكين المرأة وتواجدها في مختلف الميادين العملية إيمانا منها بدور المرأة الإماراتية المحوري في الحياة وقدرتها اللامحدودة على التأثير الفعال والإيجابي في مسيرة الوطن ونهضته ومسيرته التنموية والاقتصادية، والحفاظ على مقدراته ومكتسباته، التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه".

بالإضافة الى أنها ركزت على مكانة المرأة الاماراتية حيث وصلت للتمكين السياسي بفضل القيادة الرشيدة الداعمة للمرأة، وأن الإمارات هي أول دولة تخصص وزيرة للشباب شما سهيل المزروعي واعتبارها نموذج قيادي شبابي من العنصر النسائي.

وفي ختام المحاضرة استعرضت الزعابي 7 معايير لقيادة المرأة وهي: التمسك بالهدف، الثقة بالنفس، عدم التذمر من قضاء وقت الفراغ بانفراد، عدم التأثر بالدعايات عبر وسائل الإعلام، عدم الأخذ الأمور بمحمل شخصي، محاسبة النفس والسعي لتحسين العالم.