32 متدرباً ومتدربة في الابتكار واستشراف المستقبل

نظمت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية  دورة بعنوان « الابتكار واستشراف المستقبل »، قدمها المستشار محمد رواجبة مستشار ومدرب معتمد في الابتكار والتميز المؤسسي (4G) واستشراف المستقبل ، وحضرها 32 متدرباً ومتدربة.


يأتي تنظيم الجمعية للدورة  مواكبة للتوجهات الحكومية التي تسعى إلى تعزيز مكانة الدولة كوجهة للمستقبل، كما أصبح استشراف المستقبل جزءاً مهمّاً من كل القطاعات الحيوية في المجتمع.



وتناولت هذه الدورة  العديد من المحاور المهمة، منها: مدخل إلى الإبداع والابتكار، وأنواع الابتكار والنماذج العالمية، ثم تطرق إلى المفهوم العلمي لاستشراف المستقبل، والفرق بينه وبين التخطيط الاستراتيجي، وذكر العناصر الثلاثة لبناء سيناريو المستقبل، وهي: الشروط الابتدائية، والمسار المستقبلي، والوضع المستقبلي، كما تطرق إلى تقنيات التنبؤ العكسي، والأدوات المستخدمة في عملية استشراف المستقبل.

 

قال مدير عام جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية خلف سالم بن عنبر من منطلق إهتمام الجمعية بأن لا مجال للتطور والتقدم والسعادة إلا بالاتجاه نحو تطبيق ثقافة ومهارات الابتكار واستشراف المستقبل، لما له من دور مهم في مواكبة العصر وتحدياته، ومتغيراته. وعالم الإبداع والابتكار واستشراف المستقبل ليس مقتصراً على الفرد، بل على المؤسسات والحكومات، واستثمار الكفاءات والكوادر البشرية هو رأس المال الحقيقي.