يوجا الضحك طريق للسعادة

نظمت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة، فرع الرمس، ورشة عمل عن «يوجا الضحك»، قدمها ناصر الريامي، أول مدرب إماراتي في هذا المجال. ضمن مبادرات السعادة الخاصة بأجندة الجمعية والهادفة إلى نشر الإيجابية والحياة السعيدة بالمجتمع.
وأكد الريامي، مؤسس مركز تدريبي خاص بتطوير الذات، أن يوجا الضحك أسسها مدرب هندي في عام 1995، بهدف نشر ثقافة الضحك التي تتميز بفوائدها الإيجابية على الفرد كتعزيز مناعته ضد الأمراض، وجعل حياته أكثر سلاسة وسعادة من خلال هذا النوع من اليوجا التي يتم ممارستها عبر حركات معينة بشكل دوري. وتستهدف موظفي المؤسسات حتى يستمر العمل بإنتاجية أكبر.
وقالت منى المذكور مديرة الفرع: إن الجمعية تسعى للتنوع في برامجها وفعالياتها لاستقطاب كافة أفراد المجتمع، من أجل التطوير والتثقيف الفكري والذاتي، عبر البرامج الجديدة. وأضافت: «تعتبر هذه أول ورشة عمل من نوعها على مستوى الدولة، وتسعى لنشر ثقافة الضحك في المجتمع لتعزيز الصحة العامة».