وقعت جمعية الإمارات للتنمية الإجتماعية و " جمعية الرياضيين " مذكرة تفاهم لتوحيد جهود الطرفين في مجال نشر أسس العمل المهني وما يتصل بمعايير ذلك العمل وأخلاقياته، وتوفير فرص التطور المهني للعاملين في القطاع الرياضي من معلمين ومدربين وإداريين وعاملين في الوظائف المساندة ممن يسعون لتحسين معارفهم وتطوير مهاراتهم وتشجيع الجانب العملي في حياتهم المهنية والذي يتم تطبيقه بالشكل الصحي، والإستفادة من الخبرات لدى الطرفان بغية تعزيز وتطوير المجال المهني في الدولة ، وتعزيز الكفايات الإيجابية للكوادر الوطنية لتمكينهم من الاضطلاع بأدوارهم في تطوير رياضة الإمارات .

ووقع المذكرة في مقر جمعية الإمارات للتنمية الإجتماعية في رأس الخيمة السيد خلف سالم إسماعيل بن عنبر، المدير العام لجمعية الإمارات للتنمية الإجتماعية، والدكتور أحمد الشريف، رئيس جمعية الرياضيين، بحضور الدكتور ابراهيم السكار نائب رئيس الجمعية وعدنان الشمسي الأمين العام، وعدد من موظفي الطرفان.

وأكد خلف بن عنبر بأن توقيع المذكرة يعكس حرص الجانبين على أهمية تضافر الجهود لتحقيق خطط التنمية الاجتماعية والرياضية في الإمارة والدولة بشكل عام وكذلك تعزيز علاقات التعاون المؤسسي التشاركي في العمل التطوعي، وتبادل الخبرات للوصول نحو أداء أفضل في مجال التنمية الإجتماعية والرياضية.

وقال بن عنبر بان الجمعية نظمت خلال عام 2019 ما يقارب من 167 فعالية بلغ عدد المستفيدين منها 9800 من افراد المجتمع ومشاركة اكثر من 3400  من فئة الشباب على مستوى كل النشاطات التي تقدمها الجمعية في سبيل خدمة المجتمع .